المسافة بين العينين – مقدار السماحة و التركيز

يمكن قياس هذه السمة  بالنظر الى العينين من الأمام و ملاحظة المسافة بين العينين , فإذا كانت المسافة أكبر من عرض عين واحدة فتعتبر المسافة كبيرة , و إذا كانت المسافة أقل من عرض عين واحدة فتعتبر المسافة صغيرة , و يجب الأخذ في الإعتبار أيضاً عرض الوجه بشكل عام , فإذا كانت المسافة بين العينين متوسطة و الوجه عريض – فتعتبر المسافة بين العينين صغيرة (بالنسبة للوجه) , أما إذا كانت المسافة بين العينين متوسطة و الوجه نحيف و ضيق – فتعتبر المسافة بين العينين صغيرة (بالنسبة للوجه) . . . وهكذا

المسافة بين العينين
المسافة بين العينين

المسافة بين العينين كبيرة (اكبر من عرض عين واحدة) :

  • أكثر تقبلاً و إحتمالاً للأشخاص و المواقف و الأحداث كما هي , و تكون ردود فعله بطيئة و هادئة.
  • سمح و متساهل و طيب القلب , يتقبل الاعذار و يغفر الأخطاء , و من السهل التعامل معه , و هو موثوق لدى الاخرين.
  • صاحب رؤية واسعة و شاملة , منفتح و بعيد النظر و واسع الأفق و صاحب خيال واسع , يرى الصورة الكبيرة و كذلك العلاقات بين الأشياء و الاحداث و المهام.
  • لا يدقق (أو يركز لفترة طويلة) في التفاصيل و لا يحسن التعامل معها , و يحتاج للإشراف أو للمساعدة و الدعم للتعامل مع التفاصيل الدقيقة.
  • يمكنه أن يتعامل مع عدة مهام و مشاريع في نفس الوقت , بل قد يقحم نفسه في مهام أو مشاريع جديدة قبل أن ينتهى من المهام القديمة , و لهذا فقد يصعب عليه التركيز في احدى هذه المهام أو المشاريع و قد يصبح مشتتا بينهم , و قد يتأخر في إنهاء و تنفيذ كل هذه المهام , مما قد يجعله يبدو أحياناً و كأنه غير مسؤول أو لا يعتمد عليه.
  • لا يهتم كثيراً بالمواعيد و التوقيتات و جداول الأعمال , فقد ينهمك في العمل و يؤجل الاعمال و المهام , أو يتأخرعن ميعاد التسليم النهائي أو التنفيذ للأعمال , أو قد يتاخر أو يماطل في مواعيده عموماً , و يتوقع من الاخرين تقبل أعذاره.
  • لا يتضايق إذا قاطعه احد أو تأخر عليه أحد أو تغير مسار الأحداث أو تغيرت خطة العمل فجاة.
  • إذا ضغط عليه بشدة لفترة طويلة فإنه قد ينفجر غضباً وبشدة.

إذا زادت المسافة بين العينين بشكل كبير أو إذا وجدت سمات أخرى في الوجه تدعم هذه السمة فقد يكون الشخص مذبذب و من الصعب عليه أن يثبت على رأي أو أن يتخذ القرارات , أو ساذج بعض الشيء , أو مشتت جداً و لا يستطيع التركيز , أو يفتقد للمهارة و الدقة في أداء الأعمال و المهام.

المسافة بين العينين صغيرة (أقل من عرض عين واحدة) :

  • أقل تقبلاً و إحتمالاً للأخطاء من نفسه أو من الأخرين , و أقل تقبلاً و إحتمالاً للأخطاء أو للتغيير المفاجيء في المواقف و الأحداث و المواعيد , و تكون ردود فعله (على هذا الخطأ أو التغيير المفاجيء)  سريعة و أحياناً حادة أو مبالغ فيها.
  • لديه قدرة عالية جداً على التركيز و التدقيق (و لفترات طويلة) , و يتعامل مع التفاصيل و المواصفات الدقيقة بمهارة.
  • يفضل ان يركز و يتعامل مع مهمة واحدة في ذات الوقت , ويكره التشتت بين المهام الأخرى المختلفة , ويتضايق بشدة إذا ضغط عليه ليعمل في أكثر من مهمة معاً.
  • يصعب عليه أن يرى المهمة أو الموضوع بشمولية أو أن يرى الصورة الكبيرة العامة , فهو يركز على مهمته و معتقداته و ما يتحمس له و يؤمن به بشدة , مما يفقده الرؤية الشاملة لحقيقة الامور , كما أنه يرى الأمور إما صوابأ أو خطأً فقط لا غير , و لا يوجد إحتمال ثالث بينهما.
  • يهتم و يلتزم جداً بالمواعيد النهائية لتقديم الأعمال و يكون متأهباً و دقيقأ في مواعيد التقديم أو التنفيذ , ويلتزم بمواعيد جدول الأعمال و يطالب الأخرين كذلك بالإلتزام بها , و يتضايق من إضاعة الوقت أو المجهود (خصوصاً عند إقتراب موعد التنفيذ أو التقديم النهائي) , ويتضايق جداً من تعليق او تأخير الأعمال أو المهام.
  • عندما يشتت تركيزه أحد ما , أو تحدث تغييرات مفاجئة في خطة العمل , فإن ردود أفعاله قد تكون مبالغ فيها , فقد يغضب و يفقد أعصابه بعض الشيء , فهو يحتاج الى بعض الوقت و التمهيد حتى يخرج من تركيزه و يبدأ في تقبل التغييرات و الأحداث الجديدة.

إذا قلت المسافة بين العينين بشكل كبير أو إذا وجدت سمات أخرى في الوجه تدعم هذه السمة فقد يكون الشخص غير متسامح مع الأخرين الى حد كبير , أو من الصعب أن يغفر الأخطاء , أو منغلق الفكر و متصلب الرأي و ثابت بشدة على معتقداته , أو سريع الغضب جداً و عصبي , أو شديد القلق و لا يثق في الأخرين بسهولة , أو وحداني و منغلق و قليل الأصدقاء أو الأحباب.

المسافة بين العينين ليست كبيرة أو صغيرة بشكل ملحوظ (تساوي عرض عين واحدة) :

  • متزن و معتدل ما بين جميع الصفات السابقة.

إحدى العينين قريبة من مركز الأنف و الأخرى بعيدة :

  • معدل التسامح و التركيز متقلب و متغير من وقت إلى أخر , أحياناً يكون اكثر تسامحاً و أقل تركيزاً – و أحياناً أخرى يكون أقل تسامحاً و أكثر تركيزاً , و لكن في الغالب يكون الشخص أكثر تسامحاً معظم الوقت.
  • عندما تزيد التقلبات و التغيرات في الامور و الاحداث و يزيد الضغط على الشخص , فإنه يثور و يغضب بشدة , ثم يهدأ و يندم على هذا الغضب و هذه الحدة , ويشعر بالذنب لتخليه عن هدؤه و سماحته.
  • إذا كانت العين القريبة للأنف هي العين التي تقع في نصف الوجه للحياة العملية , فإن الشخص غالباً يكون أكثر تركيزاً و أقل سماحة في حياته العملية , والعكس صحيح.

تابعني على . .

  Secrets Of The Face - On Facebook Secrets Of The Face - On Google Plus Secrets Of The Face - on Twitter Secrets Of The Face - On Youtube Contact Ahmed Reyad Secrets Of The Face - On Instagram Secrets Of The Face - On Pinterest

 

Ahmed Reyad

انا مهندس معماري مصري . . أسعى لأن أكون رائد علوم الفراسة الحديثة في الوطن العربي.

15 thoughts on “المسافة بين العينين – مقدار السماحة و التركيز

  • 07/11/2014 at 3:39 ص
    Permalink

    جزاك الله خيرا نتمنىالمزيد من الفائدة
    تحية مغربية

    Reply
  • 04/07/2015 at 11:10 ص
    Permalink

    اذا كان احد العينين كبير والاخر صغير ما دلالة هذه السمه

    Reply
    • 04/07/2015 at 11:23 م
      Permalink

      إختلاف سمة معينة بين شقي الوجه يدل على (التقلبات المزاجية) المصاحبة لدلالة هذه السمة.
      وحجم العين الكبير هو دلالة على الإنفتاح للأخرين وعلى العاطفية، وصغرها يدل على عكس ما سبق.

      Reply
  • 15/06/2016 at 10:25 م
    Permalink

    استاذ احمد..ممكن الاقي كتاب الكم في الاردن؟

    Reply
    • 15/06/2016 at 11:16 م
      Permalink

      لااعتقد ان كتبي تم توزيعها في الاردن بعد، ولكن يمكنك البحث عنها على أي حال، فمكتبة جرير قد بدأت في توزيع عدة نسخ على الوطن العربي.
      أو يمكنك طلبه مني كنسخة الكترونية من خلال الرابط التالي، وسيصلك على بريدك الالكتروني:
      طلب كتب أسرار الوجوه – النسخة الألكترونية PDF

      Reply
  • 08/07/2016 at 5:52 م
    Permalink

    إذا كانت إحدى العينين متسعه وبارزه واﻷخرى ضيقة وغائرة ..مادلالات سماتهن كل على حده ؟! :/

    Reply
    • 10/07/2016 at 4:37 م
      Permalink

      ما تصفه يدل على تقلب مزاجي في السمات التالية:
      – العقلية الجدية.
      – التعبير عن العاطفة.

      Reply
  • 18/11/2016 at 9:52 م
    Permalink

    ربنا يبارك لحضرتك
    انا بفضل الله اشتريت الكتابين بتوع حضرتك
    وربنا ينفعنا بهم أن شاء الله
    بس اتمنى من حضرتك وانا عارف ان ده طلب رذل منى
    اتمنى تكتر فيديوهات العملى وربنا يبارك لحضرتك

    Reply
    • 02/12/2016 at 11:58 م
      Permalink

      ان شاء الله نكتر فيديوهات العملي .. وان شاء الله تعجبك الكتب 🙂

      Reply
  • 07/01/2017 at 9:41 م
    Permalink

    ما دلالة الجيوب التي تكون تحت العيون ?

    Reply
    • 10/02/2017 at 3:07 م
      Permalink

      واحدة من الدلالات المشهورة لوجود جيوب تحت العين في قراءة الوجه الصينية هو ان صاحب هذه الجيوب من النوع الذي يقلق كثيرًا على أبنائه ويحمل همومهم على كتفيه.

      Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *