الزاوية الخارجية للعين

في علم الفيسينومي Physiognomy يمكننا من خلال ملاحظة ميل الزاوية الخارجية للعين تحديد ما إذا كان الشخص صاحب نظرة متفائلة أو صاحب نظرة متشائمة للحياة , فكلما إرتفعت الزاوية الخارجية للعين عن الزاوية الداخلية للعين كلما كان الشخص أكثر تفاؤلاً , و كلما إنخفضت الزاوية الخارجية للعين عن الزاوية الداخلية للعين كلما كان الشخص أكثر تشاؤماً.

في علم البرسونولوجي Personology يمكننا من خلال ملاحظة ميل الزاوية الخارجية للعين تحديد ما إذا كان الشخص ميال للنقد و التدقيق في العيوب أم أكثر تغاضياً , فكلما إرتفعت الزاوية الخارجية للعين عن الزاوية الداخلية للعين كلما كان الشخص أكثر تغاضياً عن العيوب , و كلما إنخفضت الزاوية الخارجية للعين عن الزاوية الداخلية للعين كلما كان الشخص أكثر ميلاً للنقد و التدقيق في العيوب.

 و في قراءة الوجه الصيني Mian Xiang يمكننا من خلال ملاحظة ميل الزاوية الخارجية للعين تحديد ما إذا كان الشخص صاحب رؤية إيجابية سعيدة أم صاحب رؤية سلبية حزينة , فكلما إرتفعت الزاوية الخارجية للعين عن الزاوية الداخلية للعين كلما كان الشخص يفكر بشكل إيجابي سعيد و لا يشعر بالضيق من شيء (قد يصل الى حد الإستغلال و الإنتهازية) , و كلما إنخفضت الزاوية الخارجية للعين عن الزاوية الداخلية للعين كلما كان الشخص يفكر بشكل سلبي محبط (قد يصل الى حد الحزن و التعاسة).

و يتم قياس و ملاحظة هذه السمة بالنظر الى العينين من الأمام , وملاحظة إذا كانت النقطة الناتجة عن التقاء جفني العين من الناحية الخارجية (ناحية الأذن) أعلى أم أخفض من النقطة الناتجة عن التقاء جفني العين من الناحية الداخلية (ناحية الأنف).

 

الزاوية الخارجية للعين منخفضة :

  • يلاحظ المشاكل و العيوب من حوله
  • يستطيع أن يتوقع و يتنبأ بحدوث المشاكل و العقبات في المستقبل , و لا يشعر بالإحباط أو الضيق الشديدين عندما تحدث المشاكل لأنه كان يتوقعها
  • يدقق و ينتقد ما حوله , لديه موهبة في النقد و إكتشاف العيوب , ويلاحظ المتضادات و المتناقضات
  • قد ينتقد من حوله بشكل سلبي أو محبط أو مثبط للعزم
  • صاحب نظرة واقعية و لكن تشاؤمية أو حزينة بعض الشيء للأحداث و المواقف من حوله
  • متعاطف و شفوق مع اصحاب المشاكل , و يشعر بمعاناة الأخرين , و يتفهم الأعذار و الأسباب منهم
  • يعترف باخطائه ويعمل على تصحيحها , و يتوقع أن يفعل ذلك الأخرون
  • احيانا ينتقص قليلاً من قدراته , و يكون مطيع للاخرين , و يصعب عليه ان يرفض طلباً لأحد

إذا إنخفضت الزاوية الخارجية للعين بشكل كبير أو إذا وجدت سمات أخرى في الوجه تدعم سمة إنخفاض الزاوية الخارجية للعين فقد يكون الشخص متشائم و سلبي و محبط , أو صعب الإرضاء جداً , أو يغضب جدا عندما لا يستطيع الأخرون ملاحظة العيوب و الاخطاء , أو يركز جداً على العيوب و الاخطاء و لا ينتبه لكمية الإنتاج و الإنجاز في العمل.

 

الزاوية الخارجية للعين مرتفعة :

  • يميل الى التغاضي عن المشاكل و العيوب و الأخطاء
  • لا يحب نقد ما حوله , ولا يلاحظ المتضادات و المتناقضات
  •  متفائل جداً , و يركز على النواحي الإيجابية للحياة , و يركز على الجانب الجيد و المشرق في الأخرين
  • يتوقع أن تؤول الامور الى الأحسن بأفضل طريقة ممكنة , و أن يكون كل شيء جيداً كما يجب ان يكون
  • يخيب أمله و يشعر بالإحباط الشديد و بصدمه قوية عندما تسوء الأمور و تحدث المشاكل الكبيرة الغير متوقعة
  • يهتم و يركز على ما تم إنجازه و إنتاجه , أكثر من تركيزه على العيوب و النواقص
  • لديه الكثير من الخيال و الإنطلاق و الأفكار الملهمة
  • مثابر و متحمس , و يستطيع تحقيق اهداف و نجاحات صعبة و مستحيلة عندما يتم تشجيعه
  • قد يكون ظريفاً و مرحاً , أو لعوب و عابث بعض الشيء , وأحيانا يكون متقلب المزاج

إذا إرتفعت الزاوية الخارجية للعين بشكل كبير أو إذا وجدت سمات أخرى في الوجه تدعم سمة إرتفاع الزاوية الخارجية للعين فقد يكون الشخص إنتهازي أو مستغلاً بعض الشيء (يحصل على ما يريد بأي طريقة و لا يرى في ذلك عيباً) خصوصا إذا كانت الحواجب مائلة في نفس إتجاه ميل العين (كعيون القطط) , أو يصعب عليه التدقيق و الإتقان و لا يلاحظ التفاصيل الدقيقة , أو ينكر وجود المشاكل و المصاعب في الأحداث من حوله.

 

الزاوية الخارجية للعين على نفس مستوى الزاوية الداخلية للعين :

  • متزن و معتدل ما بين جميع الصفات السابقة.

تابعني على . .

  Secrets Of The Face  - On Facebook Secrets Of The Face - On Google Plus Secrets Of The Face - on Twitter Secrets Of The Face - On Youtube Contact Ahmed Reyad Secrets Of The Face - On Instagram Secrets Of The Face - On Pinterest

Ahmed Reyad

انا مهندس معماري مصري . . أسعى لأن أكون رائد علوم الفراسة الحديثة في الوطن العربي.

15 thoughts on “الزاوية الخارجية للعين

  • 30/11/2012 at 10:26 م
    Permalink

    شكرا على هذا العلم الغزير نتمنى المزيد من هذه العلوم

    سؤالي كيف لإنسانة بسيطة وليس لها هذه المعرفة كيف لا ببسلطة تعلم هذه الفراسة حتى استطيع ان اتعرف على شخصيات الآخرين واحسن بعد ذلك التعامل مع الآخرين دون مشقة

    Reply
  • 04/12/2012 at 12:31 ص
    Permalink

    ما شاء الله عليك أستاذ رياض
    بارك الله فيك و جزاك خيرا على المعلومات القيمة

    Reply
  • 07/03/2013 at 12:07 ص
    Permalink

    شكرا على هذا المجهود وكنت اتمنى ان اعرف هل دقة الحسن دليل على الحظ السعيد فعلا ومستقبل واعد ام لا
    على فكرة مجهود رائع جدا ربنا يوفقك على امانتك ورغبة فى معرفة الاخرين

    Reply
  • 26/02/2014 at 10:12 ص
    Permalink

    مرحبا ماشالله معلوماتك بتجنننننننن
    و الحمدلله في كتير انطباعات بالشكل طلعت معي صح نفس اللي بهاي المدونة
    بالفطرة او بالاحرى هبة من الله بدون ما اعرف اساسها العلمي ..

    صح عندي كم سؤال بعد ازنك ..

    شو دلالة العيون الغائرة او البارزة .. ؟؟ ك أبرز سمات …
    و لون العيون هل الو معنى ؟!
    و دلالة العيون الواسعة و الديقة ؟

    خصوصا اني سمعت بفراسة العرب قديما كانو بيحكو انو العيون الديقة للبنت
    مو منيحة لانو فيها خبث و مكر او يمكن غيرة او هيك شي سلبي غير عن الرجال ..
    ف هل هالشي مزبوط ؟؟

    Reply
    • 26/02/2014 at 11:39 ص
      Permalink

      شكرا جزيلا 🙂

      بالنسبة للعيون الغائرة – فهي تدل على أن صاحبها جاد جدا في طريقة تفكيره ، و يتعامل مع مسؤلياته بجدية كبيرة
      بينما العيون الجاحظة – تدل على طريقة تفكير أكثر تباسطا و حماسة

      لون العيون ليس له دلالة واضحة و متفق عليها – غير ربما ان ذوي العيون فاتحة اللون يؤدون المهام النعتمدة على مهارتهم الذاتية بشكل جيد ، بينما ذوي العيون القاتمة يؤدون المهام التي تاتي كرد للفعل بشكل جيد

      العيون الواسعة (غالبا حدقة العين كبيرة) – تدل على التعبير المرتفع عن العاطفة ، و تأثر القرارات بالعواطف
      بينما العيون الضيقة (غالبا حدقة العين صغيرة) – تدل على تعبير منخفض عن العاطفة ، و أن القرارات تكون منطقية و عملية تماما خالية من العواطف
      ومن هنا جاء الفكر القديم في الفراسة عن الخبث (عيون ضيقة) و السذاجة (عيون واسعة) ، من كمية ما يعبر به الشخص عما يدور بداخله و ظهوره مباشرة على تعبيرات وجهه

      Reply
      • 27/02/2014 at 9:42 ص
        Permalink

        اهاا .. حلوو يعطيك العافية ^_^

        Reply
  • 26/12/2014 at 3:41 م
    Permalink

    السلام عليكم ورحمة الله
    اردت يا استاذ احمد رياض ان اسالك عن الجفن الهابط على العين ما تفسيره
    خصوصا اني لست كبيرة بالعمر وهذا الكلام من وقت .. يعني لاحظته وانا عمري
    ثلاث وعشرون ولا علم لي هل كان منذ وقت ام لا والصراحه لاحظته عندما اردت عمل مكياج لنفسي
    وانا حاجبي ليسا كثيفين بل قليله وعيوني بنيه فما تفسير ذلك

    Reply
    • 27/12/2014 at 7:06 م
      Permalink

      السلام عليكم . .
      اذا كان الجفن هابطا على العين كما لو كانت العيون نعسانة، حتى أنه يخفي جزءا من حدقة العين (الجزء الملون من العين) . .فهذه دلالة على أنك قد لا تتأثري كثيراً بمعاناة الكائنات الحية من حولك.
      اما اذا كان قصدك انه يوجد ثنية جلدية تخفي جزءا من الجفن العلوي (المكان الذي تضع عليه النساء ال eye shadow)، فهذه دلالة العقلية التحليلية، التي تحتاج ان تعرف النظرية والمسبب خلف كل حدث.
      اما الحواجب الغير كثيفة، فتدل على رقة الطباع، وكذلك انك تفضلين التعامل مع الأفكار البسيطة الغير متشابكة ولا معقدة.
      وليس هتالك من معلومات ثابتة عن دلالات لون حدقة العين.

      Reply
  • 07/06/2015 at 1:50 ص
    Permalink

    على ماذا تدل العين الواسعة إذا لم تكن حدقتها واسعة ؟
    وعلى ماذا تدل الرموش الطويلة ؟

    Reply
    • 12/06/2015 at 8:58 م
      Permalink

      اتساع العيون وكبر حجمها يدل على الإنفتاح للآخرين، بينما العيون الضيقة تدل على الحذر والإنغلاق.
      اما طول الرموش، فليس له دلالة واضحة.

      Reply
  • 29/11/2015 at 4:58 م
    Permalink

    استاذي انا عيوني صغيره في كل الصور الاحظ عيوني فيها كميه بكاء حتى لو كنت اضحك في الصوره
    ايش يعني هذا !!!

    Reply
    • 02/12/2015 at 10:47 م
      Permalink

      العيون الصغيرة تدل على التكتم والإنغلاق فيما يتعلق بالتعبير عن المشاعر والأنفتاح فيها كتعبيرات وجهية، أما عن موضوع البكاء . . فالله أعلم

      Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *