التواصل البصري و التحديق، إلى أين تنظر ؟

بشكل عام , توجد ثلاث مناطق يتم التحديق اليها بالعين أثناء الإتصال البصري , و ذلك على حسب حالة الشخص الذي يتواصل معك بصرياً.

المنطقة الأولى –  ما بين العينين و الفم : النظرة الإجتماعية

حينما نتواصل بصرياً مع الاخرين في اللقاءات و الحوارات الإجتماعية المختلفة , فإن 90% تقريباً من نظراتنا و تحديقنا تكون في منطقة المثلث ما بين العينان و الفم , و هذه النظرة هي النظرة الطبيعية للتواصل البصري بشكل عام , و التي لا تحوي اي نوع من التهديد أو السيطرة على الأخرين.

المنطقة الثانية –  ما بين العينين و منتصف الجبهة : نظرة القوة و السيطرة

لنتخيل أنه توجد عين ثالثة في منتصف جبهة الشخص الذي ننظر اليه , و حينما نتواصل بصرياً مع الاخرين و نركز نظراتنا و تحديقنا في منطقة المثلث ما بين العينان و العين الثالثة (منتصف الجبهة) , فإن هذه النظرة تحوي في طياتها قدراً من العدائية و القوة و السيطرة , فهذه النظرة تحوٌل الوسط الى الجدية الشديدة (كأجواء العمل الجادة جداً) , و بإستمرارك بالتحديق في هذا المثلث , فإنك تضغط ذهنياً بشده على الشخص الأخر و ترهبه بعض الشيء , فتستطيع مثلاً أن تسكت أو أن تخضع من تريد (كالشخص الممل أو الثرثار او المتحذلق . . . الخ) بإستمرارك بالتحديق في هذا المثلث , و لن تصدق قوة تأثير هذه النظرة حتى تجربها , و لكن كن حذراً فإن التحديق المستمر بهذه النظرة قد يكون عدائياً الى حد ما كما ذكرنا.

المنطقة الثالثة –  ما بين العينين و إلى أسفل الجسم : النظرة الحميمية

تكون هذه النظرة مابين العينين ثم عبر الذقن و منه إلى الأجزاء السفلى من جسم الشخص المقابل , فإذا كانت المسافة بينكما قريبة فتكون النظرة في منطقة المثلث ما بين العينين و نزولا إلى الصدر , و إذا كانت المسافة بعيدة قليلاً فتكون النظرة في منطقة المثلث ما بين العينين و نزولا إلى أسفل الخصر , و ربما احيانا إلى القدمين.

و تستخدم هذه النظرة لإظهار الإعجاب و الإهتمام أو الود و الحميمية بين الرجال و النساء بعضهم ببعض , و المتوقع من الطرف الأخر إذا كان مهتما , أن يرد و يتبادل النظرات بالمثل , و غالبا ننظر نظرتين سريعتين الى الجسم ثم نعود سريعا الى النظر و التحديق في الوجه (النظرة الإجتماعية) , ثم نعاود الكرة مرة أخرى . . و هكذا.

و غالباً ما نلاحظ هذه النظرة أكثر بكثير لدى الرجال دون النساء , و ذلك لأن الرجل ينظر بشكل مباشر و مدقق , أما النساء فلديهن القدرة على النظر بشكل محيطي اكثر شمولا و إتساعاً , فيمكن للمرأة أن تتفحص معظم جسم الشخص الذي أمامها بدون أن تلاحظ حركة عينيها و ذلك لأن مجال رؤيتها اوسع , أما الرجل فأنك ترى عيناه يتنقلان من موضع الى أخر بنظرات مدققة في أجزاء مختلفة من جسم الشخص الذي أمامه.

إذن بتعرفك على المعلومات السابقة . . يمكنك الأن ان تحدد بالضبط الطريقة التي تتواصل بها بصرياً مع الاخرين , كما يمكنك الان أن تخمن بعض الذي يدور في عقل الشخص الذي يخاطبك و يحدق فيك.

تابعني على . .

  Secrets Of The Face  - On Facebook Secrets Of The Face - On Google Plus Secrets Of The Face - on Twitter Secrets Of The Face - On Youtube Contact Ahmed Reyad Secrets Of The Face - On Instagram Secrets Of The Face - On Pinterest

Ahmed Reyad

انا مهندس معماري مصري . . أسعى لأن أكون رائد علوم الفراسة الحديثة في الوطن العربي.

21 thoughts on “التواصل البصري و التحديق، إلى أين تنظر ؟

  • 30/10/2012 at 6:29 ص
    Permalink

    انا بستنى كل موضوع جديد ترفعه عندى كفاءه اقرأه60 موضوع ليك فى الجلسة الواحده ياريت تبقى معانا على طول ومتبخلش علينا بمقالاتك الرائعه ومجهودك الرائع

    Reply
  • 16/11/2012 at 12:14 ص
    Permalink

    الله يباركلك ويكرمك على هذه المعلومات القيمة

    Reply
  • 30/11/2012 at 5:50 ص
    Permalink

    هى الحاجات دى حقيقية فعلا ؟
    انا اول مرة اقرا الكلام دة
    وطول عمرى مش ببص على الاقدامى
    في وشه ’ ببص بعيد عنه ,او يمينه او شماله
    مش عارف ليه؟

    Reply
  • 06/04/2013 at 2:37 ص
    Permalink

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك دكتور أحمد رياض
    ونفع الله بعلمك واثابك عنا خيرا

    Reply
  • 14/12/2013 at 12:00 ص
    Permalink

    حاولت أن أجد شخصيتي في مدونتك فلم أجدها.
    ربما لأن شكلي غريب، المهم أن مدونتك مفيدة جدا.

    Reply
    • 14/12/2013 at 2:49 ص
      Permalink

      اكيد ستجد بعض السمات هنا او هناك , و شكرا جزيلا 🙂

      Reply
  • 30/01/2014 at 11:59 م
    Permalink

    اووووه مدونتك كتير حلوة هالمواضيع كتير ملفتة للنظر الله يجزيك الخير …

    عندي سؤال غريب شوي حابة تجاوبني عليه بعد ازنك …

    كنت دايما بحكي جملة لهللا مو فاهمتها بس بعنيها و مصدقتها كل لما اشوف حدا من و انا طفلة كتير صغيرة لما بشوف وجه اي شب او رجال بحكي لا زوجي شكلو غير من عند الخدود شكلو مختلف … ههههههههه و من جديد انتيهت اني بميل و برتاح لشكل الخدود المفرودة اللي فيها مساحة .. بحسها هيك مريحة شوي طبعا لازم تكون متناسبة بطريقة معينة مع بقية الملامح .. كمثال لشخص معروف زي ماهر زين …. عادة هاي الوجوه مو كتير موجودة بالناس بس هي الخدود المفرودة ع شو ممكن اتدل ؟؟؟

    Reply
    • 01/02/2014 at 1:05 م
      Permalink

      لم افهم تماما المقصود من (الخدود المفروده)

      ولكن في الفيسيونومي – الخدود تسمى مخازن الشفقة
      و الخدود الممتلئة (نسبيا) تدل على انسان شفوق و حنون
      بينما الخدود المنحسرة و الجافة (نسبيا) تدل على عدم وجود الشفقة او الحنان لدى الشخص

      لاحظي الأشرار في افلام الكارتون , او القتلة الماجورين في الأفلام , ستجدي ان لديهم خدودا منحسرة او جافة.

      Reply
  • 25/04/2014 at 3:48 م
    Permalink

    جزاك الله خيرا على هده المواضيع القيمة والتى ستعين كثير من الناس على فهم اسرار النفس البشرية

    Reply
  • 04/03/2015 at 5:24 ص
    Permalink

    انا عندي مشكله في اني بطالع للناس بالنظره الثالثه وصارو بيدايقو مني كتيييير مش عارفه اتخلص منها رغم اني بحاول لكن تعبت منها وبقيت انطوائيه بسببها

    Reply
    • 07/03/2015 at 11:14 م
      Permalink

      اذن . . عليكي ان تعملي تدريجيا لتغير هذه الطريقة في التواصل البصري مع الآخرين، وخصوصا الذين تهتمين لأمرهم.

      Reply
  • 09/03/2015 at 8:41 ص
    Permalink

    معلومات في غاية الاهمية جزاك الله كل خير في ميزان حسناتك ان شاء الله

    Reply
  • 31/10/2017 at 6:57 ص
    Permalink

    مشكلتي اني دايم اطالع الفم فقط اذا تحدثت مع اي شخص مهما كان نوع الحوار
    مما يسبب عدم الراحة في الكلام لا معي ولا مع من اتكلم

    Reply
    • 07/11/2017 at 10:44 ص
      Permalink

      الأفضل هو النظر مابين العيون والفم.

      Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *