إنحناء زاويتي الفم – التفاؤل أو التشاؤم

التفاؤل أو التشاؤم . . يمكن قياس هذه السمة بالنظر الى الوجه من الامام و ملاحظة مدى إنحناء زاويتي الفم في الوضع العادي (الشخص ليس مبتسماً و ليس حزيناً مهموماً).

التفاؤل أو التشاؤم
التفاؤل أو التشاؤم

زاويتي الفم تنحنيان لأعلى:

  • متفائل و حسن الظن , و يركز على الإيجابيات و الإمكانيات في الأخرين
  • يفسر الاحداث و المواقف و كلام الاخرين من حوله بشكل إيجابي متوقعاً الأفضل
  • يسعد بمجاملة الاخرين له , و قد يكون لديه عادة أن يجامل الاخرين و يشجعهم و يحمسهم
  • لا يحمل الضغائن و الأحقاد تجاه التعليقات السلبية الموجهه اليه
  • يرى الفرص و الإمكانيات بسهولة

زاويتي الفم تنحنيان لأسفل:

  • متشائم , يرى النصف الفارغ من الكوب و يركز على العقبات و المشاكل
  • يفسر الاحداث و المواقف و كلام الاخرين من حوله بشكل سلبي متوقعاً الأسوأ
  • يشك و يرتاب فيما يقال له و حتى في المجاملات الموجهة اليه
  • قد يحجب الفرص التي تاتي في طريقه أو لا يستطيع إنتهازها لانه يتوقع لها الفشل
  • غالباً ما يسارع بالإعتذار عما بدر منه من إساءة تجاه الأخرين

إذا ظهرت هذه السمة بشكل كبير أو إذا وجدت سمات أخرى في الوجه تدعم هذه السمة فقد يكون الشخص – لا يرى الا الجانب المظلم من الحياة و من الصعب أن يشعر بالرضا او السعادة عما حوله.

زاويتي الفم مستقيمتان و غير منحنيتان :

  • متزن و معتدل ما بين جميع الصفات السابقة.

ملحوظة :

مقدار التفاؤل أو التشاؤم يتأثر بالعديد من السمات الوجهية , قد تكون سمة إنحناء زاويتي الفم أبرزهم و لكن من المهم ان تأخذ في الإعتبار باقي السمات الوجهية الأتية :

تابعني على . .

  Secrets Of The Face  - On Facebook Secrets Of The Face - On Google Plus Secrets Of The Face - on Twitter Secrets Of The Face - On Youtube Contact Ahmed Reyad Secrets Of The Face - On Instagram Secrets Of The Face - On Pinterest

Ahmed Reyad

انا مهندس معماري مصري . . أسعى لأن أكون رائد علوم الفراسة الحديثة في الوطن العربي.

4 thoughts on “إنحناء زاويتي الفم – التفاؤل أو التشاؤم

  • 20/03/2014 at 5:27 م
    Permalink

    ماذا يعني الفم الصغير ” الضيق ” ؟

    Reply
    • 22/03/2014 at 3:55 م
      Permalink

      هذا الوصف لشكل الفم هو واحد من دلالات الشخصية الأقل انفتاحا على الأخرين في الحوارات و الحديث
      و ايضا دلالة على حب الحوار مع عدد قليل من الاشخاص في وقت واحد (ربما يفضل محادثة شخص واحد بشكل شخصي في كل حوار)
      و مع خليط اخر من السمات ، يمكن ان يكون دلالة على الانطوائية ايضا

      Reply
      • 04/05/2017 at 9:17 م
        Permalink

        Yes !!! it’s very just

        تماما فأنا لدي فم صغير و لا أحب التجمعات أو الإجتماعات و أنا إنطوائي بطبعي و حتى أصدقائي عندما نلتقي فإنني أفقد الإحساس بالراحة بمجرد وصول عدد أفراد المجموعة لأكثر من ثلاثة

        لكن بخصوص الحوارات و الإنفتاح على المواضيع في الحديث فذلك حسب الشخص الذي أتحدث معه .. فمثلا مع شخص متحفض لا يمكن الذهاب معه بعيدا أما مع شخص منفتح و صافي السريرة فيمكن التحدث معه في كل شيء.

        Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *